العملات المشفرة تحت الحصار…. 1.38 مليار دولار ضحية السرقة في النصف الأول من عام 2024

admin10 يوليو 2024آخر تحديث :
العملات المشفرة تحت الحصار…. 1.38 مليار دولار ضحية السرقة في النصف الأول من عام 2024

يشهد عالم العملات الرقمية نموًا هائلاً، لكنه للأسف يجذب أيضًا اهتمام المجرمين. ففي النصف الأول من عام 2024، وصلت عمليات سرقة العملات المشفرة إلى مستويات قياسية، حيث تم الاستيلاء على مبالغ ضخمة تقدر بـ 1.38 مليار دولار.

يُعد هذا الرقم مرعبًا، فهو يمثل أكثر من ضعف ما تم سرقته في نفس الفترة من العام الماضي. يعكس هذا الارتفاع المضاعف سهولة استهداف العملات المشفرة من قبل القراصنة، ممّا يُثير قلق المستثمرين ويُسلط الضوء على الحاجة الماسة إلى تعزيز إجراءات الأمان.

ما هي أسباب هذا الارتفاع الكبير في عمليات السرقة؟

  • ازدياد قيمة العملات المشفرة: أدى الارتفاع الكبير في قيمة العملات المشفرة، خاصةً بيتكوين، إلى جعلها هدفًا أكثر جاذبية للمجرمين. فكلما زادت قيمة العملة، زاد حجم الأرباح التي يمكن تحقيقها من سرقتها.
  • ازدياد تعقيد تقنيات القرصنة: طوّر القراصنة مهاراتهم وأساليبهم، مستخدمين تقنيات متطورة لاختراق المنصات والبروتوكولات الخاصة بالعملات المشفرة.
  • قلة الوعي الأمني: لا يزال العديد من مستثمري العملات المشفرة يفتقرون إلى الوعي الكافي بمخاطر الأمن السيبراني، ممّا يجعلهم فريسة سهلة للقراصنة.

كيف تحمي نفسك من سرقة العملات المشفرة؟

  • احرص على تخزين عملاتك المشفرة في محافظ آمنة: استخدم محافظًا آمنة وباردة لتخزين عملاتك بعيدًا عن الإنترنت.
  • كن حذرًا من عمليات التصيد الاحتيالي: لا تنقر على أي روابط مشبوهة أو تفتح أي مرفقات غير معروفة المصدر، فقد تكون بوابات للوصول إلى حساباتك.
  • تثبيت برامج الحماية والأمان: تأكد من تثبيت برامج الحماية والأمان المحدّثة على أجهزتك لمنع هجمات البرمجيات الخبيثة.
  • كن على اطلاع دائم بآخر التهديدات الأمنية: تابع أخبار الأمن السيبراني وكن على دراية بآخر التهديدات التي تواجه العملات المشفرة.

يُعدّ فقدان العملات المشفرة نتيجة للسرقة تجربة مروعة. لذلك، من الضروري اتخاذ خطوات جادة لحماية أصولك الرقمية. باتباع النصائح المذكورة أعلاه، يمكنك تقليل مخاطر الوقوع ضحية لعمليات السرقة والحفاظ على استثماراتك آمنة.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة